عنوان الإستشارة زوجية - زوجتي تسرقني
إسم المستشار المستشار
تاريخ الإضافة
نص السؤال لدي استشارة زوجية وتخص زوجتي ,لا أشكوا من مشاكل أُسرية وعاطفية وأسرتي مستقرة ولكن قصتي تبدأ مع فقدي لبعض الأموال في البيت وكانت مبالغ قليلة من فئة (100) ريال وما لبثت إلا أن تزداد قيمة المبالغ لتصل إلى الآلاف, والمشكلة الأكبر لا يوجد في البيت إلا أنا وزوجتي وأبنائي الصغار, شكوكي تدور حول زوجتي حيث أني كل ماسألتها عن الأموال قالت لا أدري !!! , ورغم أني من ذوي الدخل المحدود إلا أني ولله الحمد لستُ مقصراً ,وبحثت جيداً بداخل البيت وخارجه ,ولكن لم أجدها.
الجواب وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ... بداية أشكرك على اختيارك الاتصال بالهاتف الاستشاري وثقتك بطرح المشكلة وجعل المستشار يشارك في تجاوز وتخطي العقبات الأُسرية لديك . قد تكون هناك عدة أسباب منها بسيط جداً عند الزوجة (سلوكي)وتأخذها من باب التوسيع المالي على نفسها وعلى الأبناء فلا بد من مواجهتها والتوضيح لها بأنك غير موافق على فعلها . وقد يكون في حالات أخرى سببهاعاطفي سلوكي (مرتبط بسلوك خطأ من الصغر ولم يتم علاجه)فلا بد من مواجهة الزوجة وتذكيرها بأن السلوك خاطئ وتذكيرها بعواقبه ومعاونتها بالتخلص منه خطوة بخطوة وتذكيرها عند الحاجة للأموال طلبها منك شخصياً , ولك مني الدعاء والتوفيق .
عنوان الإستشارة زوجي تزوج بثانية
إسم المستشار المستشار
تاريخ الإضافة
نص السؤال لدي استشارة زوجية في حياتي واجهتني مشكلة وهي أن زوجي منذ أيام تزوج علي ولا اعلم متى وكيف ولماذا !!! علماً أني لم أقصر في جوانبه الخاصة للزوج أوفي بيتي وأبنائي , ولا توجد مشاكل سابقة تفاقمت إلى حد لا يوجد فيه حل,لكن أنا موظفة وأغلب وقتي كان بالوظيفة, ولا أعلم لماذا تزوج علي!! ماهو الحل في كيفية الاستمرار مع زوجي؟ أو أن الحل هو الخروج من المنزل وترك زوجي والأولاد؟ لأني مصدومة من فعله تجاهي , وكل ما استشرت أقاربي أوعرف بحالي أحد أشار علي بالخروج من البيت وتركه وترك الأولاد . ماهو الحل؟
الجواب بداية أشكرك على اختيارك الاتصال بالهاتف الاستشاري وثقتك بطرح المشكلة وجعل المستشار يشارك في تجاوز وتخطي العقبات الأُسرية لديكِ . عليكِ أنتي الزوجة أن تدركِ انكِ تتحملين جزء من العملية العلاجية ويتحمل الزوج الباقي , كما أنهُ يجب أن تدركي أن المسائل المتعلقة بالسلوك الجنسي عند الرجل تعتبر من المسائل الحساسة جداً والتي ينبغي أن تتعاملي معها بحذر , حيث أن كثير من الرجال يربط هذه المسائل-الفحولة والإشباع الجنسي- بقيمته كزوج وكسيطرة على الأسرة , وبالتالي لا ينبغي لكِ أن تتساهلين في وزن كلماتك عن هذا الأمر. الجانب العملي الذي تقومين به يجب أن تشعريه بدون مبالغة عن رضاكِ التام عنه جنسياً وانه يقوم بكفايتك تماماً , وهذا الأمر يلاحظه الزوج معك وفي تصرفاتك وسلوكك , ولاشك أن السلوك الذي قامت به الزوجة الأولى تجاهه دمره نفسياً , لكن العلاج سهل وهو يحتاج إلى ثقة في نفسه وثقة فيك كزوجة جديدة والتي تُعديَن عامل مهم في رجوعه لطبيعته .. وأوصي أن تكوني على طبيعتك أثناء العلاقة الحميمة فهذه السلوكيات يكتشف التمثيل والمبالغة فيها بشكل سريع.. والله ولي التوفيق.
عنوان الإستشارة ابني متغير في سلوكه
إسم المستشار المستشار
تاريخ الإضافة
نص السؤال لدي استشارة تختص بابني الذي دخل المرحلة الثانوية حديثاً ,حيث بدى عليه السرحان والشرود الذهني وقلة الأكل , كما انه أصبح قليل الجلوس معنا , وقد تصورت أن ذلك بسبب مفارقته لمدرسته القديمة لكن تبين لي أن هذا الأمر أستمر معه حتى قاربت السنة الأولى على النهاية من المرحلة الثانوية , علما ً أننا في بيئة منفتحة والابن له علاقات طبيعية مع أبناء وبنات عمومته وأخواله ولا يشكوا من أي عارض صحي فهل أقوم بعرضه على طبيب نفسي أم ماذا أفعل ؟
الجواب بداية أشكرك على اختيارك الاتصال بالهاتف الاستشاري وثقتك بطرح المشكلة وجعل المستشار يشارك في تجاوز وتخطي العقبات الأُسرية لديك . ما يعاني منه أبنك هو مرحلة المراهقة المرتبطة بعلم نفس النمو وهي ثلاثة مراحل:- • مرحلة المراهقة الأولى (11-14 عاما)، وتتميز بتغيرات بيولوجية سريعة. • مرحلة المراهقة الوسطي (14-18 عاما)، وهي مرحلة اكتمال التغيرات البيولوجية. • مرحلة المراهقة المتأخرة (18-21) حيث يصبح الشاب أو الفتاة إنساناً راشداً بالمظهر والتصرفات. لذلك فالتصرفات التي يمر بها أبنك طبيعية إلى حد ما حيث انه يجهل التغيرات التي تحدث داخل جسمه وعقله , فنظريته للأشياء تغيرت وجسمه وصوته وتعامله تجاه الجنس الآخر , كل هذه الأمور يشعر هو بالاستغراب تجاهها فيكون صراع داخل نفسه والصراع لدى المراهق ينشأ من التغيرات البيولوجية، الجسدية والنفسية التي تطرأ عليه في هذه المرحلة، فجسدياً يشعر بنمو سريع في أعضاء جسمه قد يسبب له قلقاً وإرباكاً، وينتج عنه إحساسه بالخمول والكسل والتراخي، كذلك تؤدي سرعة النمو إلى جعل المهارات الحركية عنده غير دقيقة ، وقد يعتريه حالات من اليأس والحزن والألم التي لا يعرف لها سبباً، ونفسيا يبدأ بالتحرر من سلطة الوالدين ليشعر بالاستقلالية والاعتماد على النفس، وبناء المسؤولية الاجتماعية، وهو في الوقت نفسه لا يستطيع أن يبتعد عن الوالدين؛ لأنهم مصدر الأمن والطمأنينة ومنبع الجانب المادي لديه، وهذا التعارض بين الحاجة إلى الاستقلال والتحرر والحاجة إلى الاعتماد على الوالدين، وعدم فهم الأهل لطبيعة المرحلة وكيفية التعامل مع سلوكيات المراهق، وهذه التغيرات تجعل المراهق طريد مجتمع الكبار والصغار، إذا تصرف كطفل سخر منه الكبار، وإذا تصرف كرجل انتقده الرجال، مما يؤدي إلى خلخلة التوازن النفسي للمراهق، ويزيد من حدة المرحلة ومشاكلها , لذلك أوصيك بخلق أسلوب جديد مع أبنك يعتمد على أعطاء الحرية بشكل أكبر والتعامل معه كرجل مع المراقبة من بعيد وستجد أن سلوكه يتحسن تدريجياً متى ما شعر بتفهمك أنت للمرحلة التي يمر بها , كذلك ينبغي عليك إكثار الحديث معه عن غير المسائل التي تغير بها وإنما عن المستقبل وعن سلوكك عندما كنت في عمره. والله ولي التوفيق.
عنوان الإستشارة علاقة مع شاب
إسم المستشار
تاريخ الإضافة
نص السؤال السلام عليكم ورحمة الله وبركاته... لدي استشارة تخص ابنتي عمرها 20 سنة اكتشفت أنها على علاقة بشباب من خلال الهاتف وعندما واجهتها أنكرت بالبداية ثم بكت وقالت :(خلاص لن أعود وأتحدث معه) ولكن مازالت مستمرة بالحديث معه ومن خلال مراقبتي للواتساب رأيت محادثة بينة وبينها يطلب منها الخروج معها في مقهى و أنا صعقت لم أعرف كيف أتصرف هل أفتح النقاش معها مرة ثانية وهي وعدتني أنها أنهت علاقتها معه وهي تكذب علي دلوني ماذا أفعل وكيف أتصرف ؟
الجواب وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ... بداية أشكرك على اختيارك الاتصال بالهاتف الاستشاري وثقتك بطرح المشكلة وجعل المستشار يشارك في تجاوز وتخطي العقبات الأُسرية لديكِ. عزيزتي الأم : لعل ابنتك تريد منك احتواء أكثر وحنانا أفضل فاجلسي معها وتحدثي وأمتدحيها في شكلها ولبسها وأي عمل تعمله في البيت والمدرسة وتحدثي معها عن زميلاتها و مالذي تحب و مالذي تكره وأدعيها يوم إلى مقهى أو مطعم منفردتان أنتي وهي فقط وقولي لها ابنتي الحبيبة أنا أحبك كثيرا كما أنتي حتى لو بدر منك تقصير تجاهي أو تجاه نفسك أو تجاه ربك والوقوع في الآثم ومحاكاة شاب لا تعرفينه فإن كُنتِ تحبينه فأهلاً ومرحبا فليأتي للمنزل ويتعرف عليه أبوك و أخوانك وإن كان زوجا صالحا نزوجك إياه وإن كان لا يريد الزواج مجرد اللعب فيتبين ذلك ثم تقطعين معه علاقتك نهائيا وتهتمي بنفسك ودراستك فثقي أن هذا الشاب غير جاد لأنه ذئب بشري يريد افتراسك ثم يرميك كما فعل مع كل فتاة يتعرف عليها . والله ولي التوفيق.
عنوان الإستشارة لا استحق حب زوجي
إسم المستشار
تاريخ الإضافة
نص السؤال السلام عليكم ورحمة الله وبركاته... متزوجة سعيدة حياتي مستقرة زوجي خلوق محترم للأسف حصلت علاقة بيني وبين رجل أخر بالجوال تجرأ ضرب الباب و دخل المنزل وبعدها بخمس دقائق حضر زوجي و رآه , وخرج الرجل مسرعاً ,وجن جنون زوجي ,و تلفظ علي بالطلاق , وطلقني ولم يبح لأحد بالسبب, واتهم نفسه عند الآخرين بالتقصير وندمه وأنه لا يستحقني,و أرجعني بعد ثلاث سنوات , ولكن نظرات الشك تطاردني وتراوده ,أسبوع حسن المعاملة يضحك يمازح والأسبوع الآخر الشكوك صمت سوء عشرة كيف أتصرف .
الجواب وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ... بداية أشكرك على اختيارك الاتصال بالهاتف الاستشاري وثقتك بطرح المشكلة وجعل المستشار يشارك في تجاوز وتخطي العقبات الأُسرية لديكِ. 1. عليك بالصبر والتحمل من أجل الأبناء وعدم هدم البيت وتشتيت الأسرة. 2. أن تلتمسي لزوجك العذر في تصرفاتك فهو في معركة مع الشيطان الذي ينقص عليه حياته بوسوسة . 3. عليكِ أن تغمريه بالحب والعطاء والامتنان ومحافظتك على أسرتك وليكن فعلاً وليس قولاً. 4. أن تدعي الله وتتضرعي إليه بأن يزيد الحب والألفة بين قلوبكم ويصلح ذات بينكم . 5. أن تدعي دعاء خاص للزوج بأن يذهب الله ما بنفسه من وسواس الشيطان وأنه لا يجعل له سلطان عليه , وأنه يطرد وسواسه ويحل محلها الثقة . 6. أطمأنك أن هذه زوبعة وسوف تنتهي مع الأيام عندما يرمى منها الحشمة والعفة ومحافظتك على زوجك وعلى بيتك فهو رجل عاقل يُحبك ويُحب أبناؤه . والله ولي التوفيق.
عنوان الإستشارة زوجي يريد الزواج بأخرى
إسم المستشار
تاريخ الإضافة
نص السؤال السلام عليكم ورحمة الله وبركاته... أنا متزوجة منذ عشر سنوات حياتي مستقره سعيدة طول تلك الفترة على أنه خلال هذه السنة تغيرت طباع زوجي, جفاء, سوء معاملة, ثم عزمه على الزواج بأخرى لم أرضى, جادلته, حاورته ,سألته عن السبب, لم يُجب كبرت رقعة الخصام بيننا ولا نحدث بعض ,ماذا افعل الآن هو مسافر رحلة عمل ؟.
الجواب وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ... بداية أشكرك على اختيارك الاتصال بالهاتف الاستشاري وثقتك بطرح المشكلة وجعل المستشار يشارك في تجاوز وتخطي العقبات الأُسرية لديكِ. 1. أن تكون رجعته وكيفية استقباله بأحسن تعاملك وتجملك ,وهي بداية الانطلاقة لحل المشكلة , وهي نهاية الخلافات . 2. لا تناقشيه في أمر الزواج ولا تبحثي في الماضي وعيشي يومك وكأن شيئاً لم يكن وسوف يقابلك بالمثل . 3. عامليه باللين والخضوع لأن الرجل لا يحب التي تعامله وتجادله بالضد والند . 4. لو كُتب له الزواج فهذا قضاء وقدر لن تستطيعي أن تغيرية مهما فعلتي , ثم هو لم يفعل خطأ بل طبق سنة رسول الله ,ولست ولا أنا أفضل من نساء رسول الله الآتي عَدّد عليهن . 5. استعيني بالصبر والدعاء وكثرة الاستغفار لتستقر الحياة وتعود كما كانت سابقاً. والله ولي التوفيق.